شركات المبيدات الكيميائية تهتم بطرق الزراعة العضوية

User Rating: 0 / 5

Star InactiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive


زراعةزراعة2

حسان التليلي::في ثمانينات القرن الماضي توصلت الشركات العالمية الكبرى المتخصصة في صناعة الأسمدة والمبيدات الكيميائية، الى خنق غالبية الجهود الرامية الى الإستثمار في ما يسمى المكافحة الحيوية، أي طريقة التصدي للآفآت الزراعية عبر كائنات حية.

وهاهي اليوم تغير استراتيجيتها تجاه هذه الطرق، لا لأنها تفضلها على طرق المقاومة الكيميائية، ولكن لأن الإستثمار في طرق المكافحة الحيوية أصبح سوقا تجارية واعدة لعدة أسباب منها، ان المستهلك اصبح اليوم يتجه أكثر فأكثر الى شراء المواد الزراعة العضوية وأنه واعي تماما لمخاطر الزراعة الكيميائية على الصحة البيئية.

في هذا السياق عمدت شركة ( مونسانتو ) الأمريكية العملاقة المتخصصة في صنع الأسمدة والمبيدات الكيميائية في شهر ديسمبر/كانون الثاني الماضي الى شراء شركة دينماركية تعد أهم شركة عالمية متخصصة في تصنيع أنزيمات غذائية وصناعية مستمدة من تقنيات الزراعة العضوية.

وفي عام 2012 كانت شركة ( بايير ) الألمانية إحدى الشركات العالمية الكبرى المتخصصة هي الأخرى في صنع الأسمدة والمواد الكيميائية قد اشترت شركة ( أجرو كويست ) الأمريكية المتخصصة في صناعة المبيدات العضوية.

هذا التوجه أصبح يزعج الى حد كبير فرنسا التي لديها عدة شركات صغيرة الحجم تعد رائدة في مجال تقنية الزراعة العضوية، وكان الفرنسيون يعولون على هذه الشركات ليكونوا روادا في هذا المجال، ولكنهم شبه متأكدين اليوم انهم سيخسرون هذا الرهان اذا لم يصهروا كل هذه الشركات في شركة واحدة، واذا لم يُقيموا شراكات مع بلدان أخرى لمنافسة الشركات الأمريكية والألمانية، التي كانت تُناصِب الزراعة العضوية العداء، فأصبحت تستخدمها لفرض هيمنتها على سوق الزراعة العضوية في المستقبل.

amc  

اسرائيل تضلل العالم وتدعي الديمقراطية

User Rating: 0 / 5

Star InactiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive

صور احتجاج 2صور احتجاج

هذه الصور سربت الإعلام العالمي بمافيه الأعرابي على انها صور لمهاجرين أفارقة قدموا الى إسرائيل جلهم بطرق غير شرعية للبحث عن عمل وهم يحتجون ويتظاهرون لمطالبة حكومة اسرائيل بإنصافهم وبتصويب اوضاعهم وبتحسين ظروف عيشهم.

لكن الحقيقة أنني أنني وعندما كنت في الوطن في شهر يونيو/حزيران من العام 2013، كنت قريبا جدا من هذه الإحتجاجات، والحقيقة ان هؤلاء هم يهود الفلاشا الذين استقدمتهم اسرائيل من أثيوبيا لأجل تعديل الميزان الديموغرافي لصالحها على حساب اصحاب الحق والأرض وهم الفلسطينيين، هؤلاء اليهود تركوا اراضيهم وأوطانهم الحقيقية وقدموا لإسرائيل على أمل الوعود التي وعدتهم بها حكومة الإحتلال من أنهم سيجدوا أرض الأحلام وسيسكنوا الفلل الفخمة ويمتلكوا السيارات الفارهة ويحيون الحياة المترفة. 

لكنهم وما ان وصلوا حتى اصطدموا بالواقع المرير

مَكْرَهة على وزن مركعة أو مجيشة

User Rating: 0 / 5

Star InactiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive

 

كانت مصر في السابق من قيادرات افريقيا وكان لها وزنها الدولي، كان ذلك قبل سيطرة العسكر عليها وبالتحديد أيام الملك فاروق، لكن بعد ثورة الضباط الأحرار بدأت مصر بفقدان هيبتها وسطوتها شيئا فشيئا. 

في الحقيقة نحن ضد الدكتاتوريات وللشعوب الحق في اختيار من يقودها او يسوسها، لكن ما حدث في مصر من أيام الثورة هو عملا لم يكن للحظة يهدف الى جعل مصر ندا في المجتمع الدولي او ندا لإسرائيل بالتحديد، كان الهدف هو تذليل الشعب المصري وتحييده عن الصراع العربي الإسرائيلي وتصغير مكانة مصر بين الأمم وخاصة الأفريقية منها والعربية، والهدف هو أمن اسرائيل، كيف لا والجيش المصري هو اول الجيوش العربية التي يتم تحييد مسارها من خلال ابرامه السلام مع مغتصب أخته؟! تماما كمن يصنع من أسدا مهرجا في سيرك.

المدافعين عن مشروع السادات في كامب ديفيد يقولون ان السادات كان بعيد النظر ويعلم ان العرب لم يكن منهم فائدة في سبيل تحرير فلسطين، ولن تسمح مصر بأن تخوض الحروب وحدها، لسان حالهم يقول أنه كان السباق للإنبطاح تحت البسطار الإسرائيلي والتسليم باغتصاب اخته، لا بل ومسامحتهم والتعاون معهم وتأديب الباقين الذين يساورهم فكرهم للدوس على طرف المغتصب.

 لم يكن متصورا قبل السلام مع اسرائيل وتخنيث الشعب والجيش المصريين ان تقوم اثيوبيا بالتعاون مع اسرائيل بهدف تركيع واذلال الشعب المصري الحر المتبقي، الكل يعلم الآن ان اثيوبيا أقامت للآن سدين هائلين على نهر النيل بدعم اسرائيلي، وسيتم إقامة ستة سدود اثيوبية إضافية وبدعم من اسرائيل ايضا، من المتوقع ان مصر ستحتج ولكن وقع احتجاجها سيكون كوقع الفراشة، لكن لايستبعد ايضا ان تقوم اثيوبيا بتزويد مصر شيئا من بول ومجارير الشعب الأثيوبي كي تشرب وتزرع. 

been

هنا دعوة لعدم الوثوق بعساكر العرب وخاصة ان دخلوا المعترك السياسي، أمكنتهم الطبيعية هي الثكنات وفي المعسكرات التي أصلا لافائدة منها البتة، سوى في الطبخ وتوزيع المرتبات من الفطور والغداء والعشاء اليومي، هي توفير فرص عمل لبعض من أفراد الشعب الفاشلين او ممن يعتبروا نخب ثالث، عوضا عن ان يتسكعوا في الشوارع ويعيثوا في الأرض فسادا، مثل هذه الأمكنة هي مخنثة للشعوب العربية، فالمجند العربي يتلقى من الإهانات اللفظية من رئيسه او سيده في الثكنة او المعسكر خلال اليوم الواحد تفوق تلك التي يتلاقاها الستة مليارات نسمة من سكان الأرض طوال عمرهم.   

اسرائيل تخدع وتضلل نفسها قبل ان تخدع وتضلل العالم

User Rating: 0 / 5

Star InactiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive

صور احتجاج 2صور احتجاج

هذه الصور سُربت للإعلام العالمي بمافيه الأعرابي على انها صور لمهاجرين أفارقة قدموا الى إسرائيل جُلهم بطرق غير شرعية للبحث عن عمل وهم يحتجون ويتظاهرون لمطالبة حكومة اسرائيل بإنصافهم وبتصويب اوضاعهم وبتحسين ظروف عيشهم.

لكن الحقيقة أنني وعندما كنت في الوطن في شهر يونيو/حزيران من العام 2013، كنت قريبا جدا من هذه الإحتجاجات، والحقيقة ان هؤلاء هم يهود الفلاشا الذين استقدمتهم اسرائيل من أثيوبيا لأجل تعديل الميزان الديموغرافي لصالحها على حساب اصحاب الحق والأرض وهم الفلسطينيين، هؤلاء اليهود تركوا اراضيهم وأوطانهم الحقيقية وقدموا لإسرائيل على أمل الوعود التي وعدتهم بها حكومة الإحتلال من أنهم سيجدوا أرض الأحلام وسيسكنوا الفلل الفخمة ويمتلكوا السيارات الفارهة ويحيون الحياة المترفة. 

لكنهم وما ان وصلوا حتى اصطدموا بالواقع المرير وتم وضعهم في مخيمات تشبه مخيمات الحيوانات، حيث احاطتهم حكومة الإحتلال بأسلاك شائكة ودون ان يكون وسط هذه المساحات خيم او اي شيء ذو سقف، وكان اليهود يزودوهم بالطعام بأن يقوموا برميه لهم من خارج تلك الأسوار الشائكة رميا، حيث اعتبروهم متوحشين.  

لقد عمل يهود الفلاشا في الأعمال التي لايرغب اليهود القيام بها كعمال نظافة في الشوارع والمباني، غسيل السيارات، العِتالة في المزارع او المصانع او على نواصي الطرقات. 

في المجتمع الإسرائيلي هناك في فلسطين المحتلة عام 48 عدة طبقات إجتماعية، وعلى رأسهم يهود الأشكناز وهم اليهود الذين قدموا من اوروبا وأمريكا، ثم اليهود العرب الذين قدموا من البلاد العربية مثل العراق وسوريا والمغرب وليبيا ومصر واليمن، ثم الفلسطينيون السكان الأصليين والذين لم يهاجروا من الأراضي التي احتلت عام 48، ثم اليهود الفلاشا الذين قدموا من اثيوبيا، والذين نراهم على شاشات التلفزة العالمية والأعرابية والذين يُصورا على أنهم مهاجرين أفارقة قدموا لإسرائيل بطرق غير شرعية، هؤلاء اليهود الفلاشا المحتجين يتم إعتقالهم والزج بهم بالسجون ويتم تعذيبهم أيضا، وهناك العشرات الذين تعرضوا للقتل في الشوارع او تم إحداث عاهات مستديمة لهم. 

هذه الشهادات حصلت عليها من شهود عيان إما يهود أو فلسطينيون يعيشوا داخل اراضي 48، وقد أخبرني ذات مرة يهودي روسي وقد كنت اسير في شوارع القدس الغربية وجلست وقتها على أحد محطات انتظار الحافلات، حيث قال:

هل تعتقد اني يهودي؟

فأجبته، بالتأكيد.

فقام بفك بعض من ازرار قميصة وإذا بالصليب يتدلى على صدره المُشعر، ثم قال أنا مسيحي رورسي ويوجد هنا مثلي المئات بل الآلآف.

فتعجبت وسألته وهل حكومة اسرائيل تعلم ذلك؟

فقهقه قائلا، نعم يارجل تعلم المهم ان تأتي الى هنا ويظن العالم انك يهودي تقوم بالهجرة الى أرض الميعاد.

فسألته، ومارأيك انت؟

فأجاب، أنا هنا لجمع المال كأن تقول مثلا انني هاجرت الى بلد ما لتأمين بعض المال ومن ثم أعود الى بلدي، وكل الذين على شاكلتي هنا يفكرون مثلي تماما.

هذه اسرائيل من الداخل، شبه مفككة ومهترئة، مبنية على الظلم ليس فقط ظلم اصحاب الأرض والحق، لا بل ظلم بني جلدتها وهي ايضا مبنية على الكذب والكذب القاتل، هي لاتكذب على العالم فحسب، بل تكذب على نفسها قبل كل شيء، مثل هذه البلاد زائلة لا محالة، زائلة قريبا وقريبا جدا.

القضية الفلسطينية لعبة مدرة للأدرينالين

User Rating: 0 / 5

Star InactiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive

بما ان الآن هناك شعوبا عربية كاملة يتم قنص المئات منها يوميا، فهي وكما تبدو لعبة فيديو تقتيل يمارسها الرؤساء العرب الضجرون، وكما يبدو أيضا ان هذه اللعبة ليس لها نهاية، أو من الصعب جدا الوصول للمرحلة الأخيرة منها.

في نفس الوقت هناك مسؤولين عرب آخرين في مقدمتهم

Read more: القضية الفلسطينية لعبة مدرة للأدرينالين

Subcategories

شاشة الدخول