User Rating: 0 / 5

Star InactiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive
 

جمعتني الصدفة لا أكثر بعشاء عمل مع مديري يوما برئيس أحد الجامعات الأجنبية في مكان ما من العالم الواسع... وكان على نفس الطاولة شيئا من الحسناوات وشيئا من العجائز الشمطاوات أيضا... فتجاذبنا أحاديث عدة خارج نطاق العمل أحيانا كثيرة... 

كان على يمنيني رئيس الجامعة وعلى شمالي مديري... فمال رئيس الجامعة نحوي قليلا وسألني... هل أنت مسلم؟ فأجبته بنعم... فقال أنتم المسلمون لماذا تعبدون الله؟ فأجبته بهدوء... منا من يعبده خوفا ومنا من يعبده طمعا بجنته ومنا من يعبده طمعا بدنياه ومنا من يعبده لأنه أهل للعبادة فقط... فقال أنا مسيحي هل تعلم؟ فقلت لا ولكن على الرحب والسعة... 

لكني علمت أنه سيسألني سؤالا ربما أفحم به الكثيرين قبلي وهذه من اكثر إنتشاءاته... وقلت في نفسي الله يستر... وبالفعل كان ما كان... فقال يعني انتم تعبدون ربكم خوفا؟ فقلت ومنهم من يعبده لكل الأمور التي ذكرتها مجتمعة... علني أضيع عليه فرصته... فأنا ربما أقع في المطب... هذا رئيس جامعة... فقال المهم انكم تعبدوه خوفا... فقلت... خلاص بدهاش... نعم أصبت... أجبته... فقال... لي صديق بريطاني وهو بروفيسور في علم الأمراض... ركز بروفيسور... لكنه يعبد الشيطان... أتدري لماذا يعبد الشيطان؟...

أردفني الرئيس... فقلت في نفسي هذه هي نقطته إذا... فسألته ما يريد... لماذا؟... فأجاب بفرح تام... لأمرين... الأول هو يخاف الشيطان كما تخافون ربكم تماما... والثاني... لأنه لا يستطيع أن يسيطر عليه أي على الشيطان... فأردفني بسرعة... إجابته وحجته منطقية وقوية ولا يمكن نقاشها صح؟... فقلت له بالتأكيد إن بروفيسورك مخطيء وبوصلته محطمة تماما... فعقد حاجبيه وهو ينظر إلي... لكنني في هذه اللحظة لم أكن أملك أي دليل على كلامي... فسألني... وكيف ذلك؟... فأجبته فوراً ودون تفكير...

أنا أخاف الصرصور ولا استطيع أن اسيطر عليه... هو موجود في كل مكان تقريبا... هل أتبعه ربا وأعبده؟!!!... فصدم الرجل ووالله أنه لم يستطع أن يخفي ذلك على وجهه حتى أن قطعة اللحم التي طلبها مش well done علقت في حلقه... وعندما التفت لمديري حيث سألني... ياخي شو بتتوتوتوا؟... وعندما لحت ببصري على رئيس الجامعة لم أجده جالسا مكانه... ربما ذهب لمكان ما وحده كي يوبخ نفسه على إعجابه بذاك البروفيسور... 

شاشة الدخول