User Rating: 0 / 5

Star InactiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive
 

كنت اليوم بأحد مقاهي وسط البلد أدخن الشيشة...وكان هناك شخص يجلس وحيدا ودون أن يتناول شيئا, على طاولة بمحاذاتي...بقيت أرمقه بشدة لغرابة وقوة ملامحة. 

لكنه وبينما كان يهم بالخروج من المقهى...

عرج على طاولتي وانحنى نحوي بسرعة ووضع كلتا يديه على الطاولة...وسألني بعصبية...لماذا كنت ترمقني طوال هذه الفترة؟!...فأجبته وأنا أحاول أن أخفي بصعوبة خوفي الشديد منه...والله أنني استغربت تجهمك وملامحك القوية وخاصة أنني لم أشاهدك هنا من قبل...من أنت؟ فأجابني بنفس العصبية...ياخي أنا إبليس...مالك مستغرب؟ آه أنا إبليس...عندك مشكلة؟ سألني مرة أخرى...فقلت له...لا...لكن إبليس يكون في مثل هذا الوقت بين شياطينه يتفقد عملهم قبل أن يذهب لأعالي البحار...فانتصب واقفا وتنهد ثم عاد لوضعه مرة أخرى...وقال لي بنبرة تملأها الحرقة...أقسم لك ياهذا أنني إبليس بالفعل...لكن لم يعد لدينا عملا نقوم به...وها أنت ترى أتسكع من مقهى الى مقهى ومن بلد الى أخرى على غير هدى...وتركني وهو يضرب على كفيه متجها الى الشارع...

شاشة الدخول