User Rating: 0 / 5

Star InactiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive
 

فيضانات تصحر

يجمع كل خبراء التنمية المستدامة اليوم على ضرورة وضع خطط وطنية محكمة وشاملة للتكيف مع ظاهرة الاحتباس الحراري لاسيما في البلدان النامية

      لا تزال حكومات كثيرة من غالبية حكومات الدول العربية لا تعي بعد أهمية إعتماد خطط وطنية واضحة المعالم للتكيف مع ظاهرة الإحتباس الحراري. 

      ويقول خبراء البيئة إن أخذ هذه الخطط في الحسبان في الاستراتيجيات الإنمائية الوطنية أصبح ضرورة منذ عدة عقود في البلدان العربية لعدة أسباب وعوامل منها, ان المنطقة العربية في مقدمة المناطق المتضررة أو التي ستتضرر جراء التغيرات المناخية المتطرفة, ويضيفون قائلين ان هذه التغيرات ستنعكس سلبا على الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية والبيئية العربية من خلال ثلاث ظواهر بشكل خاص هي: التصحر والفيضانات وارتفاع مستوى البحار. 

      وهناك اليوم قناعة لدى خبراء البيئة بأن البلد الذي لايستعد بما فيه الكفاية لمواجهة التغيرات المناخية المتطرفة والتأقلم معها, لا يمكن أن يقطتع لنفسه مكانا آمنا بعض الشيء على الأقل في عالم الغد, ويتأتى ذلك عبر اجرائات عديدة منها الأبحاث العلمية, وقد اهتدت الى ذلك بلدان غربية كثيرة فأصبحت تطور منهجية التعامل مع هذه الإشكالية, ومن هذه البلدان فرنسا والتي أقدمت في بداية أكتوبر شهر تشرين الأول الماضي على إطلاق قاعدة بيانات موحدة لكل الأبحاث الوطنية الفرنسية المتعلقة بسبل التكيف مع ظاهرة الاحتباس الحراري.

 

amc

شاشة الدخول