User Rating: 0 / 5

Star InactiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive
 

شجرة الزيتون

يقوم اقتصاد محلي برمته حول شجرة الزيتون في بلدان المتوسط الجنوبية و يوشك الاحتباس الحراري أن يخل به بشكل ينعكس سلبا بشكل خاص على حياة سكان المزارعين الصغار.

      شجرة الزيتون من خصائصها البيولوجية السماح لها تحمل ظروف مناخية يتبعها جفاف مطول, وهو ما يفسر نمو هذه الشجرة أساسا في مناطق ذات مناخ جاف وشبه جاف, فثمانية وتسعون بالمئة من الموروث المتعلق بزيت الزيتون موجود في المنطقة المتوسطية والتي تتميز بشتائها الدافيء نسبيا وصيفها الجاف والحار.

      وبالرغم من أن شجرة الزيتون لديها خاصية التكيف هذه مع درجات الحرارة المرتفعة, فإن ظاهرة الإحتباس الحراري من شأنها احداث تغييرات هامة على نظامها البيولوجي ويشير بهذا الصدد الى ان نتائج الأبحاث التي اجراها حول الموضوع المجلس العالمي لزيت الزيتون تخلص مثلا فيما يخص تلقيح شجرة الزيتون الى ان ارتفاع درجات الحرارة في بعض المناطق يؤدي الى ازهارها بشكل مبكر, ويؤدي ذلك الى تعريض هيكل الإنتاج في الشجرة الى فرضية فترات جليد متأخرة تحصل في أواخر الشتاء, كما يؤدي الأمر الى انخفاض الإنتاج في حال إزهار أشجار الزيتون بشكل متأخر, وتؤكد الدراسات التي اجريت في بلدان منتجة لزيت الزيتون ان احتمال هذه التقلبات القصوى سينعكس بالضرورة سلبا في المنطقة المتوسطية بشكل خاص.

      والحقيقة ان اختقاء شجرة الزيتون من مناطق كثيرة مهمشة في بلدان المتوسط الجنوبية يمكن ان يؤدي الى عواقب وخيمة لاسيما لدى السكان المرتبطين باقتصاد هذه الشجرة ارتباطا عضويا.

 

amc 

شاشة الدخول